اختتام فعاليات مؤتمر الأمن السيبراني والابتكار في دبي

اختتام فعاليات مؤتمر الأمن السيبراني والابتكار في دبي

دبي (الاتحاد) ناقشت فعاليات مؤتمر الامن السيبرانى والابتكار  التي اختتمت في دبي سبل تطوير البنى التحتية المعلوماتية وتوسيع نطاقها وتحسينها، بمشاركة وفد من مجلس الأمن السيبراني ورؤساء عدة شركات ومسؤولين حكوميين. وأكد الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات أن الإمارات من ضمن أهم دول العالم في استقطاب الاستثمارات الرقمية واستضافة الشركات العالمية المعنية بأمن ومراكز البيانات، نظراً للتشريعات والبنية الرقمية التحتية التي تشتهر بها حاليا.
ولفت إلى أن هذه البنية تتمتع بالموثوقية في ظل التحديات العالمية التي تواجه البيانات من القراصنة على مستوى العالم، والتي زادت وتيرتها بقوة خلال جائحة «كوفيد-19». وقال إن استثمارات الإمارات على مدار سنوات طويلة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تصل إلى عدة مليارات من الدولارات سنويا، فيما تسعى الدولة إلى تعزيز بيئة رقمية آمنة وموثوقة في ظل التطور التكنولوجي وتزايد التهديدات السيبرانية المواكبة له، بما في ذلك تهديدات نشطاء القرصنة الإلكترونية ومجموعات الجرائم الإلكترونية المنظمة التي تمثل تهديداً للأمن القومي في الدولة.

وأضاف أن الإمارات لديها قوانين واستراتيجيات بنيت وفق أعلى المعايير العالمية أبرزها الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني التي تهدف إلى خلق بيئة سيبرانية آمنة وصلبة تساعد على تمكين مؤسسات الدولة والشركات والأفراد من تحقيق طموحاتهم الرقمية ومن التطور والنمو في بيئة رقمية آمنة تماماً.

وأوضح أن قراصنة الإنترنت على مستوى العالم قد ضاعفوا من حجم هجماتهم بمئات المرات خلال فترة جائحة «كوفيد-19»، واستهدفوا الدول والحكومات لأغراض الحصول على الأموال أو التخريب أو لأغراض استخبارية ولسرقة البراءات العلمية ومعلومات المرضى، وغيرها من الأغراض، لكن في المقابل الإمارات استطاعت، بفعل التنسيق والتعاون بين كافة الجهات الحكومية والشركات العالمية، من مواجهة هذا السيل الجارف من الهجمات ولا تزال تواصل العمل عن كثب للتنبؤ بها والتعامل معها باستباقية.

وشدد رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات على أن الدولة واكبت التغيرات الحاصلة عالمياً فيما يتعلق بحماية الخصوصية، وحماية الدولة من الجرائم الإلكترونية والأشخاص الذين قد يشكلون تهديدا عن طريق الشبكة المعلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات كما تعمل دولة الإمارات على تعزيز الأمن الرقمي لأفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين، من خلال العديد من القوانين التي ساهمت في تعزيز جودة الحياة الرقمية للجميع. واختتمت الفعاليات بتقديم الجوائز لأبرز الشخصيات المؤثرة في بيئة الأمن السيبراني بالدولة، حيث فازت هالة الهاشمي الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات بمؤسسة نفط الشارقة الوطنية بجائزة أفضل برنامج تدريب على الأمن السيبراني للعام، وفاز سلطان العويس رئيس الشؤون الرقمية بوزارة شؤون مجلس الوزراء بجائزة بطل الأمن السيبراني لعام 2021، كما فازت فاطمة المالكي رئيسة أمن المعلومات بهيئة الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة بجائزة سيدة العام في مجال الأمن السيبراني، ونال عادل الحوسني رئيس أمن المعلومات بجمارك دبي جائزة شخصية العام السيبرانية. وحصدت هيئة مطار الشارقة الدولي جائزة أفضل خطة توعية إلكترونية للعام، وحصلت حصة المطروشي مديرة أمن المعلومات بمنطقة عجمان الحرة على جائزة أفضل بنية تحتية سيبرانية، كما حصدت انفوبلوكس جائزة أفضل حل أمان مؤسسي لهذا العام، وتسلم الرئيس التنفيذي لشركة هواوي جائزة الرئيس التنفيذي للأمن السيبراني للعام ليو جياوي، وفاز بجائزة مدير الأمن السيبراني للعام الدكتور أحمد الكتبي هيئة كهرباء ومياه دبي. كما فاز بجائزة أفضل بنك إلكتروني للعام رام سوني من بنك المشرق، وفاز الدكتور محمد الكويتي بجائزة شخصية العام في مجال الأمن السيبراني.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us