الديب : صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات تقفز إلى 6 مليارات دولار بنهاية 2025

الديب : صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات تقفز إلى 6 مليارات دولار بنهاية 2025

• تحقيق مصر طفرة غير مسبوقة في “التعهيد” يمثل نقلة في طريق الإعتماد علي الذكاء الإصطناعي وهو أحد ثمار نجاح برنامج الإصلاح الإقتصادي وخطوة مهمة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا

 

قال أبوبكر الديب الباحث في الشأن الإقتصادي: إن تحقيق مصر طفرة غير مسبوقة في تنمية صناعة الخدمات التكنولوجية والمعروفة باسم “التعهيد”، يمثل نقلة نوعية في طريق الإعتماد علي الذكاء الإصطناعي وهي أحد ثمار نجاح برنامج الإصلاح الإقتصادي كما أنها خطوة مهمة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، متوقعا أن أن تصل الصادرات المصرية فى مجال تعهيد خدمات مراكز الاتصال وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى حوالى 6 مليارات دولار بنهاية العام المالى 2025 ، وتوفير الاف من فرص العمل.
وأضاف الديب أن أزمة فيروس كورونا عملت على تسريع التحول من مراكز الاتصالات المعتادة “الكول سنتر” إلى الاعتماد على روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي.
وطالب الديب بتهيئة بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبناء قدرات الصناعة وزيادة تنافسيتها على المستويات المحلى والإقليمى والدولى والتركيز علي الإبداع وريادة الأعمال بهدف تحسين وضع مصر على الخريطة العالمية للخدمات عالية القيمة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والترويج لها كأحد المقاصد المفضلة لخدمات البحوث والتطوير وريادة الأعمال.
وقال إن العالم يتقدم بسرعة نحو التطور التكنولوجى ويجب الاستثمار في صناعة تكنولوجيا المعلومات فى مختلف القطاعات، ومنها الصحة والتعليم وقطاع الخدمات، ويتطلب ذلك تحديث التشريعات القانونية الخاصة بالاتصالات كقوانين حرية تداول المعلومات والبيانات الشخصية والمعاملات الإلكترونية من خلال استراتيجية شاملة تستهدف نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات المصرى وزيادة جاذبية الاستثمارات الأجنبية فيه.
وأوضح أن صناعة الخدمات التكنولوجية والمعروفة باسم “التعهيد” تتمثل في نقل أعمال وخدمات تجارية من وإلى مصر اعتماداً على عدة عوامل تنافسية تكمن في الكوادر البشرية المدربة والموقع الجغرافي المميز وانخفاض المقابل المالي مقارنة بغيرها من الدول الأخرى عبر التوسع فى إنشاء المدن التكنولوجية فى المحافظات وتوفير التدريب وفرص العمل ضمن استراتيجية بناء “مصر الرقمية” وان احتلال مصر المركز الأول إقليمياً وقارياً والـ 15 عالمياً في مؤشر كيرني لـ “مواقع الخدمات العالمية” والذي يضم 60 دولة أمر جيد للغاية وخطوة مهمة علي الطريق الصحيح.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us