ايناس المغربى ماذونة شرعيه تنافس الرجال وتعقد القران وترد المطلقات بقرية الماى بالمنوفيه 

ايناس المغربى ماذونة شرعيه تنافس الرجال وتعقد القران وترد المطلقات بقرية الماى بالمنوفيه 
ايناس المغربى فتاه قرويه تسكن قرية الماى بمحافظة المنوفيه تعمل ماذون شرعى بالقريه حاصله على ليسانس الحقوق من جامعة المنوفيه ونالت درجة الماجستير وامتهنت مهنة المحاماه لفتره من الزمن الى ان اصبحت اول ماذونه نسائيه تزوج الشباب المقبل على الزواج واكمال نصف دينهم كما تقوم ايضا بمهمة الطلاق للازواج المتشاحنين والذين وصلت بهم الحياه الى مفترق طرق فكان ابغض الحلال
التقينا ايناس المغربى اول ماذونه لتروى لنا كيف اصبحت كذلك حيث اشارت الى ان الصدفه لعبت دورا كبيرا فى عملها كماذونه لافتة الى انها عملت فى مقتبل حياتها بمهنة المحاماه بعد التخرج من حقوق جامعة المنوفيه واثناء تواجدها بمحكمة شبين الكوم لاحظت وجود اعلان بطلب ماذون شرعى بقرية الماى معلق بالمحكمه فتقدمت على الفور واستوفت اوراقها وكان معها 14 اخرين من الذكور وفتاه اخرى الا انها حصلت على تلك الوظيفه وساعدها حصولها على درجة الماجستير ماذكاها عن المتقدمين بالاعلان كما قام 20 رجلا من ابناء قريتها يتذكيتها كاحد شروط قبولها كماذونه
وتقول “ايناس ” بعد استكمال اوراقى قامت ثورة 25 يناير وتوقف الامر لمده قاربت 4 سنوات حتى كدت ان انسى الامر الا ان الاعلان تم قبوله وتفعيله وكنت اكثر المتقدمين استيفاءا للشروط وصدر قرار عملى كماذونه رسميا فى 30 اكتوبر 2016 واستلمت عملى فعليا فى اول نوفمبر 2016 حيث حصلت على جميع الادوات والعهده الخاصه بى  من رئيس القلم الشرعى بمحكمة شبين الكوم تمهيدا للعمل كماذونه ومنها دفاتر الزواج والطلاق والتصادق للمتزوجين تحت السن ودفتر الرجعه لعودة الازواج المطلقين  مره اخرى لحياتهم الزوجيه بعد انتهاء شهور العده
واشارت ماذونة قرية الماى بشبين الكوم ان هناك من اعربوا عن سعادتهم بالتجربه الفريده من نوعها ووجدت دعم غير مسبوق منهم واثلجوا صدرى بعبارات ايجابيه منها احنا متشرفين بيكى ..انتى نموذج رائع للفتاه غير التقليديه والمس ذلك فى عيون وتعبيرات الاهالى خاصة فى الافراح وكانى انا العروسه ! الا ان هناك على الجانب الاخر من انتابتهم مشاعر الدهشه والذهول لكونهم لم يعتادوا على ان الماذونه فتاه وليست رجلا الا انى سرعان مااتدارك جميع تلك المشاعر والحمد لله اثبت جدارتى وكفائتى فى عملى بشهادة الجميع
واضافت ماذونة المنوفيه انها كانت شاهد عيان على كثير من المواقف المتنافضه مرت عليها من خلال طبيعة مهنتها فمواقف الفرحه عند الانتهاء من عقد القران واعلان حالة الفرحه والسعاده واطلاق اهل العروسين للزغاريد تعد من المواقف المبهجه وعلى النقيض من ذلك  مواقف الطلاق رغم قسوتها الا انها احيانا تكون حلول عمليه لانهاء مشكلات متراكمه بين شريكين استحالت العشره بينهما الا انه فى احيان اخرى يوفقنى الله الى اصلاح ذات البين واعيد ازواج الى رشدهم بعد اصرارهم على الطلاق وهنا تكون سعادتى بالغه بذلك الانجاز
واختتمت ايناس المغربى قائلة : نصيحتى للاسر والعائلات الا يتعجلوا فى زواج البنات والشباب فالحياه ممتده بمافيها من خبرات علينا ان نكتسبها حتى نجيد فنون التعامل مع الاخر واحتواء الازمات مشيرة الى ان زواج البنات المبكر اكبر الاضرار التى تصيب الحياه الزوجيه بالفشل فى كثير من الاحيان كذلك اتمنى من الشباب ان يتحلوا بالمسؤليه ويلتزموا جانب الصبر قالحياه ليست كلها ورود بل هناك اشواك ايضا
Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us