ا.د. جمال حماد يكتب ل « زهرة العرب» : لاتقلق…ياصديقى…2022

ا.د. جمال حماد يكتب ل « زهرة العرب» : لاتقلق…ياصديقى…2022

انا بخير…قد تبدو افكارى حالمه،قد تبدو لغتى تعبيرا عن خيال ولى واندثر…قد تجدنى ابحث عن عالم المدينه الفاضله.( اليوتوبيا )…، قد تجدنى متأثرا بمشاعرى ،ابكى لحكايه سمعتها،او ارقص على لحن ابهجنى،اعذرنى من طفولتى التى لاتهدأ، فهى حالتى الحقيقيه…

اصدقك القول نعم….ياصديقى..
انا الحلم الذى لايهدأ، وانا الخيال الذى لاينزوى،وانا الباحث عن مدينتى الفاضله،وانا الاسير لمشاعرى واحساسى،وانا الطفل الذى يقاوم شيخوخه الزمان فينا…

نعم…تحادثنى بالمنطق…وانا ايضا…استنطق مشاعرى بالمنطق…اجب ياصديقى…
ماذا فعلت بك حساباتك الماديه ؟
ماذا عن حياتك ،عندما توارت احلامك،وخيالاتك،وصدق مشاعرك ؟
ماذا عندما تاه الطفل الذى بداخلك ؟
هل شعرت بأنك افضل ؟
هل شعرت بأنك انتصرت فى معركه الحياه ؟
هل وجدت السعاده ؟

ياصديقى….لاتخالف الطبيعه فهى ( حلم، وخيال،ومشاعر،ويوتوبيا،وطفل برئ……..)

وأياك ان تظن بأننى غير منجز لأعمالى،او تحدياتى،
اطمئن فانا فى أحسن حال….لأننى مازلت ابحث عن حلم،ومازلت اعشق الخيال،ومازلت حالم بمدينتى التى غدر بها البشر،واستباحوا فيها مااستباحوا….ومازال الطفل الذى يحاورنى لم تهدأ انفعالاته ولا جنوحه ولا رفضه ولاعشقه….

ياصديقى….حاول ان تعيد حساباتك…
صدقنى كل القيم المعنويه كالحلم والخيال والمشاعر،هى قيم مؤنسه ومسعده وأليفه، تشعرك بأنك مازلت انسان…

اياك….ياصديقى من موت الانسان بداخلك،اياك ان تتحول الى كائن يعشق فقط رغباته،اياك من سيطره الجسد على العقل والروح،
ياصديقى….الطبيعه ودعت الحياه،لان البشر قرروا قتلها فى خيالهم، ولكنهم لايدركون انها منتصره بفضل احلام وخيال
ماتبقى من انسانيه….

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us