تدشين اول معرض للاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف بسياحة السادات

تدشين اول معرض للاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف بسياحة السادات

ندى الشامى
فى سابقه هى الاولى من نوعها ينظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئه بجامعة مدينة السادات اول معرض من نوعه للاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف حيث يقام المعرض تحت رعاية ا.د. احمد محمد بيومى رئيس الجامعه وا. د. خالد محمود جعفر نائب رئيس الجامعه لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئه وا.د. نهاد كمال عميدة الكليه

واكدت د. غاده محمد خيرت وكيلة كلية السياحه والفنادق لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة مدينة السادات فى تصريحات خاصه لموقع «زهرة العب الاخبارى » انه جارى تدشين اول احتفاليه من نوعها بذكرى المولد النبوى الشريف بالكليه عبر اعداد معرض لحلوى المولد النبوى من خلال استضافة العارضين ويستمر المعرض خلال الفتره من يوم الاحد الموافق 10 اكتوبر وحتى يوم الاثنين الموافق 18 اكتوبر الجارى

واضافت د. ” خيرت” انه جارى اعداد خطة عمل لتنشيط دور قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية السياحه والفنادق تعتمد على تفعيل التواجد المجتمعى عبر كافة المناسبات والاعياد من خلال مشاركة المجتمع المحلى بمدينة السادات فى احياء تلك المناسبات

واوضحت د. غاده خيرت ان قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة مدينة السادات يحظى بعدد من الوحدات ذات الطابع الخاص ومنها مايتعلق بالنشاط السياحى كوحدة الخدمات السياحيه والتى تنظم العديد من البرامج والرحلات السياحيه ومن انشطتها المساهمه فى قطع تذاكر الطيران للمسافرين من داخل جامعة مدينة السادات او المجتمع المحلى المحيط بالجامعه

وتابعت د. ” خيرت” ان وحدة الخدمات السياحيه بكلية السياحه والفنادق تقوم ايضا بتدشين زيارات للبنوك والمصانع للتعريف بدور الوحده الخدمى والذى يتضمن تنظيم للرحلات السياحيه صيفا او تدشين برامج سياحيه وتفقد اهم المزارات الشائعه سياحيا على سبيل التعاون مابين الوحده وتلك الكيانات لمزيد من تفعيل اطر الشراكه

هذا وتحتوى كلية السياحه والفنادق على وحده اخرى للخدمات الفندقيه والتى تقدم خدمات متنوعه لجميع المواطنين ومنها اعداد وجبات غذائيه جاهزه يتم تقديمها للمصانع والشركات بالاضافه لتدشين دورات تدريبيه خاصه بتعليم مهارات الطهى وكل مايتعلق بالعمل الفندقى واعداد مشروعات انتاجيه صغرى كانشاء المطاعم او الكافيهات

هذا وقد ابدت د. غاده خيرت سعادتها البالغه بعودة السياحه المصريه للازدهار من جديد بعد كثير من الازمات التى تعرض لها ذلك القطاع الهام والحيوى لاقتصاديات البلاد لافتة الى ان فترة كورونا اثرت سلبا على الرواج السياحى الا انه وبعد اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازيه تم رفع اسم مصر من القائمه الحمراء لتصبح المزارات السياحيه المصريه متاحه للخريطه السياحيه الدوليه من جديد ولاشك ان عودة السباحه الروسيه لمصر تعد من الامور الجيده فضلا عن الرواج السياحى بشرم الشيخ والمدن السياحيه الاخرى مايعكس حسن وصواب الرؤيه الثاقبه للقياده السياسيه لجذب السياحه الدوليه للبلاد ماسيكون له اكبر الاثر فى انتعاش القطاع السياحى

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us