خواطر وطنيه…«رفاعه الطهطاوى» قراءة / د. ندا ضحا/ عن صحيفة الاهرام

خواطر وطنيه…«رفاعه الطهطاوى» قراءة / د. ندا ضحا/ عن صحيفة الاهرام

 

تناولت صحيفة الاهرام القاهريه فى ملحق الجمعة الأدبي مقال رائع عن اسطورة رفاعة الطهطاوي..وحياته..وكيف كان شيخآ ازهريا مرافقا لبعثة محمد علي العلمية الي باريس..ليتحول«الطهطاوى» الي طالب بعد اجادته الفرنسية..ثم كتابه الرائع..تخليص الإبريز في تلخيص باريز..

وتشير الصحيفه فى ملحقها الادبى الى
الصدمة الحضارية التي انتجتها الحملة القرنسية والتى دفعت محمد علي..مؤسس مصر الحديثة الي ارسال البعثات للخارج وخاصةً فرنسا للنهل من العلوم ونقلها الي مصر

كما المحت الصحيفه الى دور الشيخ” العطار” في حياته وهو دور المعلم الذي يري النبوغ في تلميذه فيأخذ بيده ويدفعه الي الأمام..وهو مافعله الشيخ رفاعه مع طلابه فيما بعد..ثم تتوالي الاحداث وينفيه الخديوى عباس بعد وفاة محمد علي الي السودان ليعود عندما يتولي الخديوى سعيد ثم يتألق مع الخديوي اسماعيل-وبحسب وصف الكاتبه د. ندا ضحا-فهى ترى الخديوى اسماعيل بمثابة محمد علي الثاني والذي تآمرت عليه القوي الغربية لخلعه كما تآمرت علي جده من قبل

وهنا يبرز دور رفاعة الطهطاوي في انشاء مدرسة الالسن وتعليم المثير الترجمة والنشاط الكبير في نقل العلوم من الخارج والذي كان له دور كبير في نهضة مصر الادبية والعلمية..ثم اهتمامه بالصحافة وانشاءاول جريدة مصرية وهي الوقائع المصرية..
وتقول د. د.«ضحا» فى رؤيه وقراءه ثاقبه :
كيف كان نوم «الطهطاوى» قليلا ليترجم اكثر ويكتب اكثر ويبذل العلم لطلابه اكثر..
وهكذا تنهض الشعوب بالمخلصين

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us