د. ابراهيم درويش يكتب : “الاحترام قيمة إنسانية ودينية وأخلاقية “

د. ابراهيم درويش يكتب : “الاحترام قيمة إنسانية ودينية وأخلاقية “

 

الاحترام قيمة إنسانية عامة أولتها البشرية عناية واهتماماً ، لكن الإسلام أعطاها مكانة كبيرة جعلتها تمتد لتشمل كثيراً من العلاقات التي… تربط بالمسلم بغيره ، بل امتدت لتشمل المجتمع والعلاقات الاجتماعية.وإذا كان المسلم مأموراً باحترام المسلم ، فإنه مأمور أيضاً باحترام غير المسلم ، و لنا في المصطفى صلى الله عليه و سلم خير قدوة حين كتب إلى هرقل قائلاً بعد بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم … فلم يشتمه و لم يدعه بما يسيء إليه بل أنزله المكانة التي هو فيها .
وأصدرت منظمة اليونسكو مجموعة من القيم رأتها أنها من المشترك بين الإنسانية كلها ، وسمتها بالقيم النشيطة ، وأوصت بأن تتضمنها كل مناهج التعليم في العالم. وجاءت قيمة الاحترام أول هذه القيم قيمة الاحترا م وهى تصرفات وسلوك يثاب فاعلها .
صور الاحترام في الإسلام تشمل :
احترام الذات ، واحترام الوالدين ، واحترام المرأة ، واحترام المجتمع وقيمه ، واحترام العلماء ، واحترام الأمراء ، واحترام غير المسلمين بحفظ كراماتهم وآدميتهم .
* ـــ أولاً ، احترام الذات :
احترام الذات هو الصورة الذهنية الجميلة التي يرسمها المرء عن نفسه تنعكس على إدائة وسلوكه .من سبل تحقيق احترام الذات :
أ ـ تقوى الله تعالى . ومن يبتعد عن الطاعات يتعرض لذل المعصية والإهانة قال تعالى { وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ }
ب ـ اتقاء الشبهات وان يبتعد عن مواطن الشبهات والفتن
ج ـ عدم التطاول على الآخرين ، فمن تطاول على الناس تطاولوا عليه وعرض نفسه للاهانه فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل .
د ـ و عدم سؤال المخلوقين والاعتماد على الخالق
هـ ـ والاهتمام بالنظافة الشخصية كحسن الملبس التى تناسب المكانة ومراعاة جمال الهندام قدر الاستطاعة فإن الله يحب أن يرى اثر نعمته على عبده .فلايكون بخيلا على نفسة فيضع من شأنها .
و ـ و أن يستمع الانسان أكثر مما يتكلم لانه كلما كثر الكلام ازدادت فرص الوقوع في الخطأ ،وعلى الإنسان ألا يقلل من منجزاته، ولامن شأن نفسه ، لأنه سيفقد احترام الآخرين له أيضاً .

* ـ ثانيا ً من أنواع الاحترام احترام الوالدين الذان وصى عليهما رب العالمين ولا يكون الاحترام إلا ببرهما وتوقيرهما .قال تعالى {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا

* ـ ثالثاً من أنواع الاحترام احترام المرأة : قال صلى الله عليه وسلم :” إنما النساء شقائق الرجال “فلا تفضيل لذكر على أنثى وإنما يكون التفضيل الحقيقي بينهما يكون بالتقوى فقط { إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}. سواءً كانت هذه المرأة أماً أو زوجة أو أختاً أو ابنة .
أ ـ فإن كانت أماً ، كان لها من البر ثلاث أضعاف ما للأب والجنة تكون تحت أقدامها .
ب ـ وإن كانت زوجة ، كان احترامها علامة على الخيرية والمروءة عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :” خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي”. رواه الترمزى .
ج ـ وإن كانت أختاً أو بنتاً ، فإن الإحسان إليها وتربيتها تربية صحيحة من أسباب دخول الجنة .

*ـ رابعاً : من أنواع الاحترام احترام المجتمع ، وله صور عديدة ،منها :
أ ـ احترام الصغير ومراعاة حداثة سنة ورحمته
ب ـ احترام الكبير وتوقيرة وإجلاله وتقديمه فى كل الأمور حتى فى وسائل المواصلات
ج ـ وعدم إيذاء الآخرين بداية من حقوق الجار وحقوق الطريق الى غير ذلك من سلسلة الحقوق
هـ ـ عدم الغيبة التى تفسد العلاقات و ـ والبعد عن النميمة الذى يؤدى إلى شيوع الفتن والحسد والعداوة.
ز ـ و احترام أمن المجتمع وعدم الاخلال به وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بجملة توجيهات تبعث الأمن والاطمئنان فى المجتمع منها :
ـ مراعاة حُرمة المسلم وعِصمة دمه ،وعرضه وماله
و مراعاة آداب قضاء الحاجة لئلا يتلوث بها ماء، أو يتنجس بها طريق أو مستظل، طو عدم الجلوس في الطرقات

* ـ خامساً ،من أنواع الاحترام احترام العلماء .
لأن الله رفع قدرهم ، ومن رفع الله قدره وجب احترامه ، قال تعالى { يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات} . فاحترامهم واجب ، وضد ذلك لا يجوز ، بل هو من الأذى لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم . ويتجلى دور العلماء في حماية الأمة من الفتن ورفع الوعى وهم قادة الفكر والتنوير .
* ـ سادساً من أنواع الاحترام ، احترام الحكام ، ولا يزال الناس بخير ما عظَّموا الحكام لان احترام الحاكم فيه استقرار لأمن المجتمع أما تصيد الأخطاء لنشر الفتن والخروج على الحاكم يؤدى تدمير المجتمعات
ولذلك فالحكام والعلماءمن المهم احترامهما لأن فى ذلك صلاح الدنيا والآخرة ، وإن استخفوا فيهما، أفسدوا دنياهم وأخراهم”.وألا كانت الدنيا كلها هرجاً
* ـ سابعاً ،من انواع الاحترام أيضا ..احترام غير المسلمين ، في صور شتى منها : احترام كرامته الإنسانية ،ومعاملتهم بالحسنى ،ومعاملتهم بالعدل ، و احترام دمائهم وأموالهم وأعراضهم ، . واحترام شيخوخة الكبير منهم .
رزقنا الله جميعا مكارم الاخلاق وفى مقدمتها احترام النفس والغير .

 

 

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us