د. اشرف هاشم يكتب ل :«زهرة العرب»../ حتمية التواصل لتحقيق الأهداف

د. اشرف هاشم يكتب ل :«زهرة العرب»../ حتمية التواصل لتحقيق الأهداف

 

تعتبر مراكز إنتاج المعرفة وبناء الشخصية بدءا من المرحلة الابتدائية مرورا بالإعدادية والثانوية وإنتهاءا بالجامعية من المحاور الأساسية للإعمار وتحقيق الإرادة الإلهية من خلق الانسان علي الارض ولذلك يقع على أعضاء المنظومة التعليمية العبء الأكبر في تنمية المجتمعات ترتكز على تجويد نوعية التعليم والإرتقاء بمخرجاته .. وتسعى مؤسسات التعليم كافة إلى التميز في تقديم خدماتها الأكاديمية والعلمية والبحثية وخدمة المجتمع إلى الفئات المستهدفة من الطالب حتى تنجح في استقبالهم لتقديم خدماتها المتميزة لهم، وتخرجهم بعد ذلك إلى سوق العمل والمجتمع المحلى كخريجين متميزين وقادرين على تلبية الإحتياجات المختلفة للسوق وللمجتمع المحلى

إن تحسين نوعية التعليم الأساسي والثانوي والعالي هو أمر مثير ومتعب في الوقت الحالي. مما يتوجب على الهيئة التدريسية والطلاب والموظفين و الإداريين بان يفكروا في طرق جديدة وان يكونوامستعدين لتقبل أفكار مبتكرة وأن يعملوا سويا لدفع عملية التعلم والأداء التنظيمي .
إن تطبيق معايير الجودة يتطلب انفتاحا في التواصل وتعاونا بين الطالب وأعضاء هيئة التدريس والمسئولين عن تقديم الخدمات والدعم الفني والإداري ، ولن يتكلل هذا كله بالنجاح إلا عندما يعي كل المعنيين أهمية المهمة المؤسسية وعندما يتشاركون في صياغة رؤية مستقبلية موحدة ويخلصون العمل لبلوغ غايات مؤسساتهم وتحقيق الأهداف التعليمية والمجتمعية

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us