رئيس التحرير يكتب : انشوده من الابداع تتجلى داخل اروقة طب اسنان جامعة المنوفية

رئيس التحرير يكتب : انشوده من الابداع تتجلى داخل اروقة طب اسنان جامعة المنوفية

ليست لاعبه باحد الفرق الرياضيه لكرة القدم  انما هى الاستاذه الدكتوره رباب مبارك اول عميده لكلية طب الاسنان بجامعة المنوفية وهى التى تعلوا صورتها هذاالمقال فلاتندهش ! …ودعونا نتفق بأن للرياضه وممارستها اهميه قصوى فى تطور وتقدم الشعوب وكيف لا وهذا الانموذج متواجد بيننا فى الحقيقه ويحظى بحب وتقدير رائع من الجميع..وحتى لااطيل واكن اكثر وضوحا فانى اشير هنا بالبنان الى شخصيه رائعه ضربت بمسلكها كل التقاليد الباليه وحطمت اسوارا شاهقه من الوهم بانغماسها وحبها لعملها بشغف فتحولت الى ايقونه للنجاح والتميز والابداع

والى مزيد من الوضوح نحو حقيقة مقصدى فيما سبق فالاشاره هنا تتحه الاستاذه الدكتوره رباب مبارك اول عميده لكلية طب الاسنان بجامعة المنوفية وعضو هيئة التدريس بطب اسنان جامعة القاهره العريقه والمؤسس الفعلى لكلية طب الاسنان بجامعة بنى سويف

والحقيقة ان ماتقدمه دكتوره رباب مبارك يجعلك تقف مندهشا لهذاالطراز الفريد من نوعه فلاغرو ان تتفوق علميا وترتقى مكانه مرموقه وسامقه فى المجتمع لكن فى الوقت ذاته تستمتع بممارسة ادق تفاصيل حياتك تمارس الرياضه تكن اكثر تواضعا مع الاخرين وتتحلى بالمرونه الفائقه وكذلك تتخلى عن عيوب النفس البشريه بأن تتسامح وتكن اكثر اشراقا واقبالا على الحياه

بهذه الكلمات البسيطه فى متنها الجميله فى معناها اسطر انشودتى واشدوا بها متغنيا برونق عميدة طب اسنان المنوفيه لما تقدمه دكتوره رباب من سلاسه فى الاداء وبساطه وتلفائيه تجعلك تصبح منبهرا بهذا الاسلوب والاداء الراقى فى الاداره لهذا الصرح العظيم ذو الطوابق الثمانيه وماتحتويها بداخلها من محبه سكنت المكان وتوطدت فيه فانبعثت منه اسمى ايات الجمال والحب والتقدير ومن ثم فمن الطبيعى وانت داخل هذاالكيات ان تجد ملحمه من المحبه تشيع وتنتشر عدواها الحميده بين الجميع حتى جدران المكان تبتسم لك حين تلاقيك..كل ذلك انما يعود الى استاذة الاداره ومنبع العطاء انها الدكتوره رباب مبارك عميدة طب اسنان جامعة المنوفية ..

وجدت نفسى اشدوا بهذه الكلمات لما شاهدته من مسلك تلقائى متجرد تماما من العقد والكلاكيع والتى غالبا ماتكن سمه للبعض ممن يمتطون كراسى المسؤليه غير عابئين بأن هناك حياه جميله تحيط بنا وعلينا ان نجيد استثمارها لنجسد ملحمه قوامها الحب والعطاء بلاحساب

كان ذلك انطباعى الذاتى والذى تفاعلت من خلاله كانسان قبل ان اكون كاتبا يمتطى صهوة جواد قلمه لارصد واجسد ماتابعته من عزف منفرد خارج الصندوق لما يحدث بطب اسنان وغرس مفاهيم وانطباعات جديده تتواكب وروح العصر

كان ذلك على هامش المبادرة التى دعا إليها رئيس جامعة المنوفية لممارسة الرياضة صباحا قبل بدء ساعات العمل تحت شعار.. الرياضة أسلوب حياة وسلاح لمحاربة الأمراض ودعوة لجميع أبناء الجامعة للمشاركة والحفاظ على الصحة العامة.

حيث بدأت الدكتورة رباب مبارك كلمتها بتوجيه الشكر لكل من قام بإعداد وتنظيم هذا الأسبوع فهو يعد الاسبوع الأول للكلية التى بدأ العمل بها هذا العام الجامعى ٢٠٢١/٢٠٢٢.
هنيئا لجميع منسوبى طب اسنان جامعة المنوفية واتوجه الى الله العلى القدير بأن يحفظكم ويبارك فيكم ويسدد على الحق خطاكم

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us