رائد الأعمال مؤيد محجوب: بشائر السياحة قادمة.. وأنا من أقوى روّاد الوساطة التجارية

رائد الأعمال مؤيد محجوب: بشائر السياحة قادمة.. وأنا من أقوى روّاد الوساطة التجارية

بطاقة التعريف:

الاسم: مؤيد أسامة محجوب

تاريخ ومكان الميلاد: 6 يناير 1991م – مدينة جدة المملكة العربية السعودية.

المؤهل الدراسي: بكالوريوس إدارة أعمال دولية مع مرتبة الشرف من جامعة ولاية سان فرانسيسكو الولايات المتحدة.

المهنة: شريك مؤسس والمدير التنفيذي لشركة نجد العذية التجارية.

الاهتمامات: السياحة وتطوير الأعمال خصوصاً الشركات الأجنبية والتي تستثمر في دول الخليج عامة.

 

 ترك حلمه بدراسة الطب واتجه للعمل الحرّ قبل أن يُنهي دراسته، خاض صولات وجولات في عالم الأعمال انتهت إلى خسارة كل مدّخراته. بعد سنتين حزم أمتعتَه وتوجّه للولايات المتحدة الأمريكية ليدرس إدارة الأعمال الدولية، وخلال ست سنوات لم ينل الدرجة الجامعية فقط، إنما أسس شركة Reach the horizon، ثم عاد للوطن ليبدأ بخطوات واثقة وواعدة رحلة جديدة في عالم الأعمال.

رائد الأعمال الشاب مؤيد أسامة محجوب (30 سنة) حاصل على شهادة تقديرية من جامعة ولاية فرانسيسكو الأمريكية على برنامجه (بوابة الثقافة) ابتكره خلال ابتعاثه لتعزيز التواصل بين الثقافات كافة. أشاد به كلٌّ من الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الإعلام السعودي سابقاً، ورئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب. يتحدث لمجلة «الرجل» عن تجاربه وأحدث مشاريعه (بوابة السعودية) لربط الاستثمارات السعودية بالأجنبية، مقدماً النصح لرواد الأعمال السعوديين لشق طريقهم الخاص إلى المستقبل.

بعد الانتهاء من الثانوية، ضاق ذرعاً بالدراسة، ووجد نفسه مشدوداً إلى عالم الأعمال، حتى إن فكرة دراسته للطب فقدت بريقها، فاتّخذ قراره بترك الدراسة تماماً والبدء في التجارة الحرة وتأسيس عمله الخاص.

قضى رائد الأعمال مؤيد أسامة محجوب عامين يتعرّف على دهاليز المال والأعمال معتقداً أن تأسيس شركة لا يلزمه دراسة بقدر ما يلزمه مهارة، كان طموحه أن يمشي على درب جدِّه لوالدته والذي كثيراً ما رافقه خلال الإجازات الصيفية، معتقداً أنّ ما اكتسبه من مخزون جدّه يكفيه للانخراط في التجارة.

 

الصفقة الصينية

 بدأ مؤيد محجوب أولى خطواته باستيراد منتجات صينية لاعتقاده أنها مطلوبة داخل السوق السعودية. اشترى بضائع بكل ما يملك (3000 ريال)، وانتهى إلى الفشل والإخفاق وخسارة كل مدخراته. عن الأسباب يقول: “أهمها عدم امتلاك الخبرة الكافية في إدارة المشروع، إضافة إلى أن التعامل وصعوبة اللغة كانت حاجزاً مهماً”.

وعلى الرغم من النهاية المحبطة للصفقة الأولى مع البضائع الصينية، فإن العمل استمر لمدة عام، وشيئاً فشيئاً راح يستفيد من أخطائه، ما ساهم بزيادة رأس ماله الصغير، حيث اعتمد خطة محكمة للبيع. يقول: “كنت أقبض جزءاً من المبلغ ومن ثَمَّ بعد تسليم البضاعة أقبض الجزء المتبقي، فلم أكن قادراً على تحمل أي مجازفة”.

بعد عامين من التجارب اقتنع بالعودة لمقاعد الجامعة ليخرج من العشوائية إلى الخطوات التنظيمية الصحيحة، وليبدأ فصلاً جديداً كتبه بعناية فائقة.

 

دراسة وبوابة للثقافة

توجه محجوب للولايات المتحدة الأمريكية لدراسة إدارة الأعمال الدولية يقول: “الشاب في بداية حياته يكون لديه أكثر من هدف ومشتت حتى يختبر الحياة بنفسه، ليكون على المحك. لقد اقتنعت بعد تجارتي البسيطة أن الدراسة لا بُدَّ منها لأتعلم التخطيط والتنظيم وإدارة الأمور؛ فتوجهت إلى سان فرنسيسكو أقوى المدن في العالم تجاريّاً”.

اكتسب خلال دراسته الخبرة والمعرفة بإدارة الأمور، والعلاقات الاجتماعية، والتعرف على شركات تدعم رواد الأعمال، ليس هذا فقط بل أسس «بوابة الثقافة» لتعزيز التواصل بين الثقافة العربية السعودية والثقافات العالمية بكل طوائفها وأديانها، ما جعله محطَّ اهتمام وتقدير من الجامعة، ومن شخصيات مهمة أبرزها وزير الإعلام السابق الدكتور عبد العزيز خوجة، ورئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب، مُقدّماً نموذجاً عن الشباب السعودي المتمسك بثوابته الدينية وتقاليده الأصيلة.

لم يتوقف طموحه عند حدود الدراسة، بدأ بالتعرّف على الشركات الأجنبية التي ترغب في فتح مكاتب داخل السعودية، ملتقطاً أول الخيط في عمله كوسيط للشركات الراغبة في الدخول للسوق المحلية يقول: “إنَّ كثيراً من المؤسسات والشركات لم تكن على دراية بالقوانين، ولم تكن التسهيلات متاحة كما هو الحال الآن، لذا كانت الاستثمارات تتوجّه للسوق الخليجية على اعتبار أنها أكثر انفتاحاً”. ويضيف: “على الرغم من أن الشركة بنيت بمجهودات شخصية، ورأس مال محدود، استطعتُ إقناع الكثير من الشركات الأمريكية بافتتاح مكاتب لها، أو تسويقها في السعودية، وهكذا بدأت فعليّاً بممارسة الوساطة والتعرف على المجال، وهكذا كانت ولادة شركتي الخاصة في الولايات المتحدة (Reach the horizon) عام 2014م برأس مال (10 آلاف دولار).

 

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us