فوائد الزنجبيل وأضراره وطرق تحضير المشروب اللذيذ

فوائد الزنجبيل وأضراره وطرق تحضير المشروب اللذيذ

  الزنجبيل نبات مزهر نشأ في جنوب شرق آسيا ثم انتشر لإنحاء العالم، ويكثر ظهوره في الصين، والمكسيك، والباكستان، وجامايكا، ويجلب أفضل أنواع الزنجبيل من مدينة جامايكا.

ويعد الزنجبيل من بين أصح وألذ التوابل على هذا الكوكب، وينتمي إلى عائلة Zingiberaceae، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالكركم والهيل والخولنجان.

ويمكن استخدامه طازجًا أو مجففًا أو مفروما أو زيتا أو عصيرا، حيث تعتمد كثير من وصفات الأطعمة على إضافته مع البهارات للطعام، لما يمتاز به من نكهة بارزة ورائحة فريدة، ناهيك عن إضافته مع الحلويات والمربى والمشروبات الساخنة.

والزنجبيل من أكثر النباتات التي تحمي الجسم من الأمراض وتقوي الجهاز المناعي، وما سنذكره من فوائد الزنجبيل في هذا المقال هو نقطة في بحر عظمته، وذكره الله تعالى في القرآن الكريم إشارة إلى نعيم أهل الجنة “وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا”.

لذا سنعرض أهم فوائد الزنجبيل وطريقة إعداده لئلا نحرم أنفسنا من هذا النبات العظيم.

فوائد الزنجبيل للجسم

 

الزنجبيل له تاريخ طويل في الاستخدام في مختلف أشكال الطب التقليدي والبديل، فيما يلي أهم فوائد الزنجبيل التي يدعمها البحث العلمي:
الزنجبيل غني بالجينجيرول “Gingerol”: وهي مادة ذات خصائص قوية مضادة للالتهابات واللأكسدة.
• رائحة ونكهة الزنجبيل الفريدة: يضاف الزنجبيل إلى الطعام ليضفي نكهة وطعما لذيذا.
• تخفيف الغثيان والقيء: يساعد الزنجبيل الأشخاص الذين يعانون من الغثيان المرتبط بأنواع معينة من الجراحة أو العلاج الكيميائي.
• الوقاية من الأمراض المرتبطة بالعمر: يحسن الزنجبيل من وظائف المخ، ويقي من مرض الزهايمر عند كبر السن.
إنقاص الوزن: يلعب الزنجبيل دورًا في إنقاص الوزن، وحرق السعرات الحرارية، وتقليل الالتهاب.
فوائد مكملات الزنجبيل: تقلل من وزن الجسم للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
التقليل من مستويات الأنسولين في الدم: يرتبط ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم بالسمنة، ولكن الزنجبيل له تأثير إيجابي للتخلص من السمنة وفقدان الوزن.
مفيد لمريض السكر: يخفض سكر الدم بشكل كبير للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.
 المحافظة على صحة العظام: يحافظ الزنجبيل على العظام من الهشاشة، وخشونة الركبة، وعلاج أعراض كل من التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل العظمي، وذلك عن طريق تناول الزنجبيل أو باستخدام كمادة الزنجبيل على الجلد.
التخفيف من عسر الهضم: ثبت أن تناول الزنجبيل قبل الوجبات يخفف من مشكلة عسر الهضم المزمن، ويزيد الراحة خلال عملية الهضم.
 خفض مستويات الكوليسترول: ترتبط المستويات العالية من الكوليسترول الضار (LDL) بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك يعتبر خفض مستويات الكوليسترول من أعظم فوائد الزنجبيل.
الوقاية من أنواع السرطان: يبطئ تناول الزنجبيل نمو العديد من أشكال السرطان، مثل سرطان القولون، والمعدة، والجهاز العضمي، والكبد، والبنكرياس، والجلد، والثدي، والبروستاتا.
Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us