لا تغفل…بقلم: [مريم صبرى]

لا تغفل…بقلم: [مريم صبرى]

سَبعًا طِباقًا فَوقَ فَرعِ المَنقَلِ وَالأَرضَ تَحتَهُمُ مِهادًا راسِيًا ثَبَتَت خَوالِقُها بِصُمِّ الجَندَلِ
وَالماءُ وَالنيرانُ مِن آياتِهِ فيهِنَّ مَوعِظَةٌ لِمَن لَم يَجهَلِ
بَل كُلُّ سَعيِكَ باطِلٌ إِلّا التُقى فَإِذا اِنقَضى شَيءٌ كَأَن لَم يُفعَلِ

” أعلم أنك تُكابد فى تلك الحياة كثيرًا؛ ولكن ما الذى يستحق أن تُكابد من أجله؟، اتجتهد فى عملك من أجل الحصول على منصبٍ أو لتُجنی الكثير والكثير من المال؟، وإن كان هذا هو هدفك، فلِأجل ماذا تجنى كُل هذا؟، عزيزى استحضر قلبك معى وخذ نفسًا عميقًا على قدر مستطاعك، ودع عقلك يهدأ من تلك الصراعات قليلًا، تأمل الكون من حولك، وفكر فى ذلك الأمر، سبعُ سماوات، وجبالٌ تُثبت ما عليها، أرضٌ ممهدة، تلك التفاصيل التى ندركها شيئًا فشيء، والتى لا تمثل من تفاصيل ذاك الكون إلا القليل جدًا، هنا يكمن السؤال لماذا وُجدنا هنا؟، بالطبع ليس لنخلد فى تلك الدنيا، لكننا وُجدنا لشيء وهو عبادة الله و تعمير تلك الأرض، ما نحن هُنا إلا ضيوف فلا تستنزف من طاقتك كثيرًا من أجل هذه الدنيا الفانية، أرجوك يا عزيزى ضع تلك المُهمة أمام نصب عينيك ، فلا بُدّ أن تجعل غاية كل هدفٍ تسعى إليه هى رضى وتقوى الله، فإن لم تكن تلك الغاية؛ فستجد كل ما تفعله هباءًا منثورًا، لذا سَل الله دائمًا أن يُثبت قلبك على طريقه، وتذكر أن كُل سعيك باطلٌ إلا التُقى فإذا انقضى شيء كإن لم يُفعل، فلا تغفل”

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us