ما هي أنواع التخطيط الأربعة وكيف تستخدمها

ما هي أنواع التخطيط الأربعة وكيف تستخدمها

يتعلّق التخطيط بإدارة الموارد والأولويات بطريقة منظمة، ولعل هذا هو الفارق بين المؤسسات التي تعتمد على تنظيم أمورها اعتمادًا على أنواع التخطيط المختلفة، والمؤسسات التي تعمل بلا توجّه أو خطة.

ويمكن للنوع الأول الصمود والتطور في عالم متغير باستمرار، بينما النوع الثاني حتى لو كان جيدًا، فلن يقدر على الصمود على الإطلاق. إذن ما هي أنواع التخطيط وكيف يمكنك استخدام أنواع التخطيط المختلفة في إدارة مشركتك؟

أنواع التخطيط الأربعة: ما هي وما فائدتها؟

أنواع التخطيط الأربعة: ما هي؟ وما فائدتها داخل الشركة؟
أنواع التخطيط الأربعة

جميعنا نعرف قيمة التخطيط في أي عمل، وعندما يتعلّق الأمر بالشركات فإنّ التفاصيل تصبح أكثر تعقيدًا، إذ لا يقتصر الأمر فقط على مجرد خطة مكتوبة. لهذا السبب تنقسم أنواع التخطيط إلى أربعة تصنيفات، تعمل معًا بشكل متكامل داخل الشركة، فلا توجد أولوية لواحدة على البقية، بل يجب القيام بها جميعًا بنفس الكفاءة.

1- التخطيط الاستراتيجي

يأتي التخطيط الاستراتيجى  في مقدمة أنواع التخطيط، وذلك لأنّ قيمته بالنسبة للشركات كبيرة، فهو يوضّح الأسباب الحقيقية لوجود الشركة، وما هي الصورة الكبيرة التي تحاول الوصول إليها. ببساطة يعبّر التخطيط الاستراتيجي عن التفكير في المستقبل البعيد، وتقديم رؤية واضحة لوجود الشركة. لذا، فإنّ الإدارة العليا غالبًا تكون هي المسئولة عن وضع هذه الخطط.

لذا، يعتمد التخطيط الاستراتيجي على إلقاء نظرة شاملة على طبيعة عملك، ومن خلال ذلك تضع الأساس للشركة، وكذلك لبقية أنواع التخطيط التي ستستخدمها داخل الشركة. يمكنك الاهتمام بوضع الخطة الاستراتيجية لفترات طويلة المدى، لمدة قد تبلغ عشر سنوات، فتكون مرجعية للجميع فيما يتعلق باتّخاذ القرارات. يشمل التخطيط الاستراتيجي وضع النقاط التالية:

  1. الرؤية: تعبّر الرؤية عن الصورة النهائية، أو الحلم الذي تطمح الشركة إلى تحقيقه في المستقبل. مثلًا ترغب في أن تصبح الشركة الرائدة في مجالها.
  2. الرسالة: تستخدم رسالة الشركة لوصف ما ستقوم به الشركة من أجل تحقيق رؤيتها على أرض الواقع، وذلك لضمان أن تكون التحركات جميعها منظمة معتمدة على أساس ومرجعية قوية.
  3. القيم: ما هي القيم التي تتبناها الشركة؟ معرفة القيم مهم، والحرص على تطبيقها باستمرار في جميع أنواع التخطيط هو شيء ضروري، فهي بمثابة البوصلة التي تحدد المعايير التي يجب الاعتماد عليها، لضمان جودة الأداء.
  4. الأهداف بعيدة المدى: تفصيل للأهداف التي ترغب الشركة في تحقيقها خلال السنوات العشر التالية مثلًا بحد أقصى.

2- التخطيط التكتيكي

يمكن تعريف التخطيط التكتيكي على أنّه التنفيذ الفعلي للتخطيط الاستراتيجي، من خلال تحويل الأهداف بعيدة المدى الموجودة ضمن الخطة الاستراتيجية، لتصبح قابلة للتنفيذ على هيئة أهداف قريبة المدى. لذا، يأتي التخطيط التكتيكي بعد التخطيط الاستراتيجي في أنواع التخطيط. وعلى الأغلب يتولى هذا النوع من التخطيط الإدارة الوسطى في الشركة.

يركّز التخطيط التكتيكي على اختيار أافضل نهج لتنفيذ هذه الاهداف  من جميع الجوانب داخل الشركة، سواءً الخطة التسويقية أو الخطة المالية أو غيرها. بالتالي، يمكن من خلال التخطيط التكتيكي تحويل الخطة الاستراتيجية إلى خطط تحتوي على أهداف قريبة المدى في نطاق عام واحد على سبيل المثال.

3- التخطيط العملي

يأتي النوع الثالث من أنواع التخطيط متمثلًا في الخطط التشغيلية، التي تعني بكيفية حدوث الأشياء وطريقة إنجاز المهام. بالتالي يتعلق التخطيط العملي بالعمليات اليومية داخل الشركة، والطريقة المثالية لتنفيذها، على أساس يومي ومستمر، ولهذا فهي مسئولية المشرفين والمديرين المباشرين للموظفين في الشركة. يشمل التخطيط العملي:

  1. جداول العمل اليومية، والتغيّرات الخاصة بها في حالة الاحتياج إلى التبديل بين الأشخاص في فترات العمل.
  2. السياسات واللوائح المستخدمة في العمل، مع وضع القيم كمرجعية رئيسة لها.
  3. طريقة التواصل وتوثيق العمل داخل الشركة.

4- التخطيط للطوارئ

آخر نوع من أنواع التخطيط يركّز على التخطيط للطوارئ، وهي الخطط المتعلقة بكيفية إدارة الأزمات أو المواقف غير المتوقعة داخل الشركة. لا سيّما في عالم الأعمال اليوم الذي يعد التغيير صفته الأساسية، فلا يجب إهمال أثر هذا على الشركة؛ تجنبًا للمخاطر المحتملة.

في هذا النوع من أنواع التخطيط يكون هدف الشركة هو وضع السيناريوهات المحتملة، وكيف يمكن التصرف في حالة حدوثها. مثلًا إذا كنت تعتمد على برامج معينة، في حالة تعطل هذه البرامج، ما هي الخيارات الأخرى البديلة؟ وهكذا يطبق التخطيط للطوارئ على جميع الأجزاء داخل الشركة.

5 خطوات تمكنك من تطبيق أنواع التخطيط بطريقة مترابطة

5 خطوات تمكنك من تطبيق أنواع التخطيط داخل شركتك بطريقة مترابطة
خطوات تطبيق أنواع التخطيط

من المهم الحرص على تطبيق أنواع التخطيط في الشركة بطريقة مترابطة، بالتالي تضمن الفاعلية والترابط بين أنواع التخطيط معًا، لا فقط بالتركيز على كل نوع بمفرده. لذا، هناك 5 خطوات تساعدك على تطبيق أنواع التخطيط:

1- تطوير الخطة الاستراتيجية

يعد التخطيط الاستراتيجي هو أساس أنواع التخطيط، لذا لا بد من البدء بالخطة الاستراتيجية، بالعودة إليها لتطوير المحتوى الخاص بالخطة. يشمل ذلك الخطوات التالية:

  1. التأكد من امتلاكك لرؤية ومهمة محددتين، وكذلك مجموعة من القيم التي ستستخدمها كمرجعية للعمل.
  2. جمع البيانات من خلال التقارير السابقة، من أجل اتخاذ القرارات المناسبة.
  3. تحليل الشركة بالاعتماد على تحليل SWOT

بعد الانتهاء من هذه النقاط، يمكنك تحديد الأهداف بعيدة المدى التي ستعمل بها على بقية أنواع التخطيط في الخطوات التالية.

2- ترجمة الخطة الاستراتيجية إلى خطوات تكتيكية

يمكنك في الخطوة الثانية الانتقال إلى وضع الخطوات التكتيكية من أجل تنفيذ الخطة الاستراتيجية على أرض الواقع. يمكنك فعل ذلك من خلال الخطوات التالية:

  1. تحديد الأهداف قصيرة المدى: يمكنك وضع قائمة بالأهداف قصيرة المدى التي ستعمل عليها في الأقسام المختلفة، وتوزيع هذه الأهداف بمعايير واضحة على كل قسم.
  2. الاتفاق على نظام المراجعة: لا بد من وضع نظام للمراجعة، يمكنك من متابعة فاعلية أنواع التخطيط والتأكد من تنفيذ الأهداف بنجاح.
  3. وضع خطط الطوارئ: بناءً على الأهداف والخطوات التكتيكية، ما هي خطط الطوارئ التي ستعتمد عليها لإنقاذ الأمر؟

3- التخطيط للعمليات اليومية

يمكنك في هذه الخطوة الانتقال إلى وضع خطط العمليات اليومية، وما هي الطرق التي سيستخدمها الأفراد في تنفيذ المهام المطلوبة منهم، ووضع ذلك في إطار منظم. يجب التأكد من اتفاق خطط التشغيل مع الأهداف قصيرة المدى الموجودة داخل الشركة.

في هذه الخطة لا بد من مشاركة معايير تقييم الأداء مع جميع الموظفين، والمستهدفات المطلوب تحقيقيها، مع تأكد جميع الموظفين من فهم الأدوار المطلوبة منهم في العمل، والاتفاق على المواعيد وجداول العمل.

4- تنفيذ الخطط

من المهم في هذه الخطوة تحويل أنواع التخطيط من الحيز النظري إلى التنفيذ، بالتالي التأكد من سير كل شيء وفقًا للمخطط الموضوع.

5- التقييم واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة

لا بد من إجراء نقييم دورى لتنفيذ الخطه  من خلال تحديد فترات دورية، سواءً في نهاية كل ربع سنة، أو في فترة تحقيق الأهداف. من المهم هنا المقارنة بين المستهدفات المطلوبة، والنتائج التي تم تنفيذها، لمعرفة ما الذي حدث بالضبط، وهل هناك أي أخطاء في التنفيذ.

اعتمادًا على نتائج التقييم، يمكنك اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة، وتنفيذ التعديلات والإجراءات التصحيحية اللازمة في أنواع التخطيط المختلفة، مع محاولة ضمان عدم تكرار هذه الأخطاء مرة أخرى.

ختامًا، تأكد دائمًا من تنفيذ أنواع التخطيط المختلفة بالاعتماد على وجود معايير محددة للنجاح، حتى تضمن قدرتك على تنفيذ المهام بما يساهم في تعزيز تقدم الشركة استراتيجيًّا وتكتيكيًّا، وفي النهاية القدرة على تحقيق المبيعات.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us