محافظ البحيره السابق يشهد ندوة ” حياة كريمة لتطوير الريف المصرى “

محافظ البحيره السابق يشهد ندوة ” حياة كريمة لتطوير الريف المصرى “

كتب : محمود عطية
نظم مركز إعلام تلا ندوة إعلامية موسعة حول المبادرات الرئاسية للمشروعات القومية ” حياة كريمة تطوير الريف المصرى ” وذلك بقاعة الإرشاد الزراعى ببركة السبع تحت إشراف محمد سالم مدير مركز إعلام تلا ’ اعداد وتنفيذ الندوة هانم سلام أخصائية إعلام بالمركز وشارك اللقاء موظفين وموظفات ومهندسين الزراعة .

وحاضر في الندوة اللواء الدكتور مصطفى عبد الباسط هدهود محافظ البحيرة الأسبق ’والسيد عامر نقيب الزراعيين ’ سعيد العايدى مدير عام الإدارة الزراعية ’ إبراهيم أبو شنب مسئول العلاقات العامة ’ حيث بدأ اللواء الدكتور مصطفي هدهود حديثه في الندوة عن توضيح خطة مصر لبناء مصر الحديثة بحلول عام ٢٠٣٠ بحيث تكون مصر من اكثر الدول تقدما علي مستوي العالم بشريا واقتصاديا وفي إطار ذلك تم توضيح مجهودات الرئيس عبد الفتاح السيسي والدولة والشعب المصري لاحداث تنمية شاملة دائمة داخل مصر في جميع المجالات شاملا الصناعة والزراعة والإنتاج الحيواني والسمكي والداجني وانشاء الطرق وخطوط السكك الحديدية والمدن الجديدة وتطوير القري والمراكز الحالية باجمالي ٤٧٠ الاف قرية في داخل جميع المحافظات علي ثلاث مراحل .

وأشار هدهود أن المشروعات القومية التابعة لشركة تنمية الريف المصري الجديدة كما تحدث عن مشروع استصلاح وزراعة المليون ونصف فدان والتي تم تقسيمه إلى ثلاث مراحل وتشمل العديد من المناطق منها الفرافرة القديمة والفرافرة الجديدة ومنطقة المغرة وغرب المنيا وشرق سيوة وغيرها من المناطق .

وأوضح هدهود أهداف المشروع وهى إنشاء ريف مصرى جديد وعصرى، تكون نواته سلسلة من القرى النموذجية تعالج مشكلات الماضي وتستثمر مقومات الحاضر و زيادة الرقعة الزراعية من 8 ملايين فدان إلي 9.5 ملايين فدان بنسبة زيادة 20٪ و توسيع الحيز العمراني واستيعاب النمو الطبيعي للسكان بإنشاء مجتمعات عمرانية عصرية متكاملة مما يساهم فى زيادة المساحة المأهولة بالسكان فى مصر من 6% إلى 10 % وتعظيم الإستفادة من موارد مصر من المياة الجوفية و زراعة المحاصيل الاقتصادية التي تدر عائداً مالياً كبيراً، وتساهم في سد الفجوة الغذائية التي تعاني منها البلاد وإقامة العديد من الصناعات المرتبطة بالنشاط الزراعي والثروة الحيوانية، والصناعات الغذائية بهدف التصدير زيادة صادرات مصر من المحاصيل الزراعية إلى 10 مليون طن سنويا فالمشروع يقدم أفكار غير نمطية لتوظيف الشباب من خلال مايزيد عن 25 ألف فرصة عمل للشباب .

وفى نهاية اللقاء أوصي اللواء السادة الحضور ببذل الكثير من الجهد وتشجيع الأولاد علي المكافحة والهجرة الداخلية والاعتماد على انفسهم والاستفادة القصوى من الاراضي التي تم استصلاحها وتعمريها واكتساب الخبرات التكنولوجيا لعدم إضاعة الوقت وتوعية الأسر المصرية بأهمية ترشيد النسل للحد من الزيادة المضطربة في عدد السكان المستقبلية ’ كما أوصي أيضا بتدريب الشباب للعمل بالمناطق الصناعية واللوجيستية الجديدة التي تقام علي ارض الواقع في جميع المحافظات وتأهيلهم لسوق العمل الجديد .

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us