مسئوليتي نحو أبنائي ..بقلم الخبيرة التربوية أ.د/ راندا الديب

مسئوليتي نحو أبنائي ..بقلم الخبيرة التربوية أ.د/ راندا الديب

تؤكد معظم الدراسات أنه كلما كان ضبط سلوك الأبناء وتوجيههم قائمًا علي أساس الحب والثواب أدي ذلك إلي اكتسابهم السلوك السليم بصورة أفضل مع إشعارهم بمكانتهم وكرامتهم. ويمكن تحديد مسئولية الوالدين نحو أبنائهم في النقاط التالية :
1. تجنب الصراعات الأسرية .
2. مساعدة الأبناء علي انجاز النجاح .
3. إثراء البيئة الشخصية والأسرية للأبناء .
4. تعزيز الأبناء وتشجيع المهارات الجديدة .
5. مشاركة الأبناء بالأنشطة الذاتية ودعم العلاقة معهم .
6. توفير فترات راحة للأبناء لتجنب الارهاق والتعب الجسمي .
7. تجنب المنافسات والمقارنات بين الأبناء علي أساس المهارات .
8. التعامل مع الأبناء بمساواة والتمييز بينهم بصرف النظر عن النوع.
9. غرس القيم الاجتماعية والدينية الخاصة بالأهل في أبنائهم منذ الصغر.
10. توفير الفرص الكفيلة بمساعدة الابن علي تقمص بشخصية الوالد أو الوالدة من نفس النوع.
11. توفير خدمات الدعم والإرشاد والتوجيه للأبناء لمساعدتهم علي التحول التدريبي من الاعتمادية المطلقة إلي الاستقلالية .
12. العمل علي تنمية الضمير والسلوك الخلقي عند الأبناء ، وتنمية ثقتهم بأنفسهم وتشجيعهم علي تحمل المسئولية .
13. تجنب اتباع أساليب التنشئة المتساهلة أو المتذبذبة غير الثابتة، والابتعاد عن أساليب التسلط والسيطرة والقهر، مقابل الثبات والاستقرار في معاملة الأبناء .
14. الاهتمام بتقوية العلاقة بين الوالدين والأبناء ، وتنمية الضبط الذاتي والتوجيه الشخصي للسلوك ، وتعويدهم رؤية الأغراب ومجالستهم .
15. تعويد الأبناء منذ الصغر علي استقبال الضيوف، والجلوس معهم لفترة من الوقت ، والسماح لهم بمخالطة أصدقائهم وتكوين صداقات طيبة معهم وتوفير التوجيه والإشراف المناسبين

كاتبة المقال /.أستاذ أصول تربية الطفل بجامعة طنطا

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us