مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

لطالما كان العالم تحت الأمواج مثيرًا للفضول وممتعًا للعديد من هواة البحار الذين لا يدخرون جهدًا للكشف عن خفاياه والبحث عن أسراره. ولأجل ذلك، كشفت شركة جريشام المختصة بتصميم اليخوت “Gresham Yacht Design” عن مفهوم جديد كليًّا يتيح لأصحاب اليخوت الفارهة استكشاف المحيط من دون ارتداء بدلة الغوص.

أطلقت جريشام على ابتكارها الذي يحول اليخت إلى أكواريوم تحت الماء تسمية “Hydrosphere” وهو غلاف مائي يربط اليخت بالغواصة.

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

وبحسب الشركة التي أطلقت المفهوم عبر مقطع فيديو “تغمر هذه الفكرة الجريئة مالك اليخت وضيوفه بالإثارة لاكتشاف الروائع البيئية للمحيطات اللازودرية في تجربة فريدة من نوعها بالعالم”.

يتواجد الغلاف المائي “Hydrosphere” ضمن بدن السفينة ويمكن أن يتقلص للاستمتاع بمناظر لآفاق المحيطات في مجال رؤية 360 درجة من دون الحاجة لإشراف الربّان أو أي فرد من الطاقم، ويمكن تعريفه بسهولة على أنه مصعد يحتوي على منطقة جلوس واسعة لاستضافة ما يصل إلى سبعة مغامرين.

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

قامت جريشام بتجهيز “Hydrosphere” بنظام إضاءة مبتكر ينير المساحة الداخلية من الغلاف المائي، ويتألق في مياه المحيط الأزرق العميق ككرة الديسكو، ويستطيع المالك أن يبسط الغلاف المائي بحجمه الكامل أثناء الابحار بسرعة قصوى تصل إلى عقدين، ويعود لحالة الانكماش ويتقوقع في حجرة متينة داخل الهيكل عندما لا يكون قيد الاستخدام.

وضمن حديثه عن الابتكار الجديد، قال ستيف جريشام المصمم الرئيس ومؤسس شركة جريشام لتصميم اليخوت: “تحتاج الإحاطة بكامل جوانب المعرفة إلى الغوص إلى أعماق المحيطات، إلا أن استخدام الغواصات التقليدية يستنزف الكثير من الطاقة والوقت للحصول على غواصة مجهزة بالكامل للانطلاق في رحلة استكشافية تحت أمواج البحار، في حين يستغرق تحضير الغلاف المائي Hydrosphere دقائق معدودة ليصبح جاهزًا لاستقبال المغامرين الحريصين على عدم تفويت تلك اللحظة التي يسبح فيها مخلوق بحري مذهل بقربهم”.

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

يستمتع مالكو اليخوت بالعروض البحرية الخاصة بهم التي يشاهدونها بكل سهولة وراحة عبر الأكواريوم المبتكر الذي لا يحتاج إلى ساعات طويلة من التحضير أو تخصيص أي سفينة منفصلة للإطلاق مع طاقم عملها. فبمجرد تنشيطه والتوجه مع الأصدقاء نحو أسفل اليخت لركوب المصعد، يصبحون في قلب البيئة البحرية الساحرة التي تحيط بهم.

وضعت الشركة نصب أعينها أثناء تصميم هذه الجهاز المبتكر الجديد تحقيق نقلة نوعية وخطوة ثورية في عالم اليخوت وتقديم تجارب غير عادية لأصحاب وضيوف اليخوت الفارهة. ومن الجدير بالذكر، أن هذا الابتكار المتطور الذي يغوص تحت أمواج البحار يشبه إلى حد كبير المصاعد الزجاجية الأنيقة التي صممها ويكي ونكا.

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

تحظى إجراءات السلامة على متن اليخوت بأهمية كبيرة سعت جريشام للحفاظ عليها عند إضافة الغلاف المائي الذي يمتد في الماء عبر الهيكل ضمن غلاف ضغط خاص، بحيث يكون المدخل إليه من أسفل الدرج على متن اليخت فوق خط سطح الماء مما يكفل الدخول والخروج الآمن للضيوف. وعندما لا يكون قيد الاستخدام، يمكن إرجاع الغلاف المائي إلى داخل الهيكل المحمي بحجرة خارجية صلبة، وتعليقه فوق خط سطح الماء.

مصعد زجاجي يحول اليخوت الفارهة إلى أكواريوم

تمكنت شركة جريشام من كسب شهرة واسعة في المفاهيم البحرية المبتكرة والتصاميم المبدعة التي تخطت حدود المعقول فوق الماء وتحته، فقد أطلق الاستوديو البريطاني مؤخرًا يختهم الفاخر الجديد كليًّا “Emir” الذي يحتفي بقاعة رقص ملحمية من مستويين في وسطه. وفي عام 2020، كانت الشركة قد أطلقت يختها الفخم بطول 100 متر حاملًا اسم “Thor”، والذي يرسم بخطوطه الأنيقة مستقبل التصميم الداخلي الجديد لليخوت الفاخرة المستوحى من قصص الخيال العلمي.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us