معهد الكبد القومى بين حديث القلوب وحتمية الاعتماد ..بقلم \ رئيس التحرير

معهد الكبد القومى بين حديث القلوب وحتمية الاعتماد  ..بقلم \ رئيس التحرير

 

يقف معهد الكبد القومى بجامعة المنوفيه على مرمى حجر من نيل اعتماد الجوده وقد شرفت بدعوه كريمه من ادارة المعهد برئاسة العالم القدير د. هشام عبد الدايم عميد المعهد ود. نيرمين احمد احسان وكيلة المعهد لخدمة المجتمع للمشاركه والادلاء بدلوى فى لقاء الاطراف المجتمعيه والذى تضمن حضور كرام من خيرة ابناء المجتمع المصرى والمحلى ممن لهم اسهامات وايادى بيضاء وتجمعهم صلة رحم بهذا الصرح الطبى – العلمى العريق والذى اسسه الراحل العظيم د. يسن عبد الغفار ليتحول الى شعله تضيئ جنبات اقليم الدلتا الخصيب وكان على مر الزمان وللان بالفعل قيثاره وماسه مرموقه بل تحول المعهد الى معين لاينضب من العمل والخير والعلم كلها تجسدت على مر العصور والازمنه لتقدم لوحه فنيه رائعه تم نقش ملامحها الشرقيه الاصيله بسواعد ماهره حاذقه كان لها اكبر الاثر فى قلوب مريدى المعهد والذى وقف صامدا شامخا فى اباء شاهدا على عصور من العطاء وانت فى رحاب ذلك الصرح الكبير تشعر وكانك بين ذويك لافرق هنا بين كبير او صغير او بعيد او قريب فالكل يعمل داخل المنظومه والجميع تروس تلتئم ببعضها البعض لتحقق النجاح والتميز

وكانت مشاركتى على استحياء خلال اطروحات الضيوف الاعزاء الذين قدموا الغالى والنفيس من اعزب الكلمات والمواقف التى رسخت للجميع قيمة معهد الكبد القومى وتبارى الجميع مابين شيوخ اجلاء وقساوسه نبلاء واطباء عظماء ومجتمع مدنى عظيم واعلام مستنير فى ان يقدموا هذا الكيان فى اجل واعظم صوره بلا مبالغه بل ليتنا وافيناه حقه العظيم وهنا اشيد بمداخلات الجميع عبر تقنية الزوم ومن حضروا وتابعوا وتحدثوا واسهبوا وان مكثنا  نتحدث  عن فضائل وشمائل معهد الكبد فلن يفى ذلك قطره فى محيط عميق بلا شطئان مما قدمه ذلك الصرح العريق على مدار الايام والسنين من جهود مشرقه لخدمة الانسانيه وتضميد جراحها  من زراعات متفرده للكبد وابحاث علميه مرموقه شهد لها العالم واحتضنتها بين ذراعيها اكبر واكثر الموسوعات والمجلات العلميه حول العالم فكان الحديث نابعا من القلب نقل بصورة امينه صادقه مخلصه مايدور من خلية نحل لاتهدا ولاتكل لرقى هذا الكيان العظيم

 

وارى من وجهة نظرى ان الاعتماد والجوده ليست ببعيدة المنال على كيان استوفى واكتملت اوصافه حتى صار مناره وقبله علميه سامقه نزهوا ونتفاخر بوجودها ووقوفها شامخه شاهده على تاريخ تليد من الابداع والانجاز فى العمل كل امنياتى بالتوفيق والرقى والازدهار و” الاعتماد” لهذا الصرح العظيم حتى تستقيم الامور وتتواصل القفزات النوعيه فى كافة المسارات والاتجاهات الماموله

 

 

 

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us