هاري وزوجته يتخليان عن مهامهما الملكية

هاري وزوجته يتخليان عن مهامهما الملكية

لندن: «الشرق الأوسط»

فقد الأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث الثانية، وزوجته ميغان، آخر ألقابهما الرسمية، خصوصاً العسكرية، بعدما أكدا للملكة انسحابهما نهائياً من العائلة الملكية البريطانية، على ما أعلن قصر باكينغهام، أمس (الجمعة).

كان الزوجان التوّاقان للاستقلالية المالية والابتعاد عن المضايقات الإعلامية، قد أثارا ضجة كبيرة العام الماضي من خلال إعلان إنهاء التزاماتهما الرسمية في العائلة الملكية.

وقد بدأ سريان هذا القرار نهاية مارس (آذار) الفائت على أن تجري مراجعته في خلال سنة.

وأشار قصر باكينغهام في بيان أوردته وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن «دوق ودوقة ساسكس أكدا لصاحبة الجلالة الملكة أنهما لن يعودا فردين نشطين في العائلة الملكية». وأضاف: «إثر محادثات مع الدوق، كتبت الملكة (رسالة) لتأكيد أن التخلي عن العمل المتصل بالانتماء إلى العائلة الملكية يحتّم عدم إمكان الاستمرار في ممارسة المسؤوليات والموجبات المترتبة على صعيد الحياة في الخدمة العامة».

وسيصار تالياً إلى استرداد الألقاب الرسمية وتوزيعها على سائر أفراد العائلة. وسيفقد هاري (36 عاماً) ألقابه العسكرية خصوصاً في البحرية الملكية التي كان متعلقاً جداً بها، إضافةً إلى وظيفته التمثيلية في اتحاد الرغبي. أما ماركل فستفقد رعايتها للأنشطة الخيرية، خصوصاً في مسرح «ناشيونال ثياتر» في لندن.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us