“هاي ما شاء الله”.. المسلسلات التاريخية التركية تغزو بنغلاديش

“هاي ما شاء الله”.. المسلسلات التاريخية التركية تغزو بنغلاديش

دكا – انتقل تأثير المسلسلات التاريخية التركية إلى بنغلاديش تحت تأثير الحفاوة البالغة بهذه المسلسلات في الجارة باكستان، وهو ما يوسع دائرة النفوذ التركي الناعم في المنطقة، ويعبّد الطريق نحو نفوذها الاقتصادي.

ودفعت المسلسلات الضخمة، التي تقوم على استعادة ماضي الإمبراطوريتين العثمانية والسلجوقية وتقديمه في صورة جهاد ديني، بأعداد من البنغاليين إلى دراسة اللغة التركية والسعي للمزيد من معرفة التاريخ الذي تتحدث عنه المسلسلات، والذي يمتدح دور القبائل التركية المتنقلة في المنطقة.

ولعبت باكستان ورئيس وزرائها عمران خان، الذي لا يخفي ولعه بمتابعة الدراما الاستعراضية التركية، دورا في جذب البنغاليين إلى الاهتمام بالمسلسلات التاريخية.

وأعرب خان في أكثر من مرة عن إعجابه الشديد بالمسلسلات التركية، وأنه مولع بمتابعة أشهر تلك المسلسلات مثل “قيامة أرطغرل” و”يونس إمره”، وأنه تدخل شخصيا من أجل توجيه لجنة الإعلام الباكستانية لبث هذه المسلسلات.

وكان للاهتمام الرسمي والشعبي في باكستان بهذه المسلسلات تأثير على بنغلاديش التي بدأت تهتم بهذه الثقافة الاستعراضية الوافدة بما يساعد البنغاليين على تناسي وضعهم الاقتصادي الصعب.

وذكرت زناتول فردوس، كاتبة سيناريو الدبلجة في قناة محلية تبث مسلسلات تركية، أن بنغلاديش باتت سوقا ضخمة للأفلام والمسلسلات التركية، كاشفة عن تحمّسها لاستكشاف الثقافة وتعلم فن الحرف اليدوية والموسيقى التركية.

وقالت فردوس لوكالة الأناضول إن الآلاف من البنغاليين مثلها، وخاصة الشباب، أصبحوا معجبين بالعديد من المسلسلات التركية الدرامية بما في ذلك “قيامة أرطغرل” و”المؤسس عثمان” و”نهضة السلاجقة العظمى” و”يونس إمره” و”بربروس”، وإنهم يتابعونها من خلال القنوات التلفزية أو منصات التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب.

وباتت كلمات تركية مثل “إي والله” و”بيه” و”هاي ما شاء الله” و”آبي”، والعديد من الكلمات المماثلة، شائعة جدا بين البنغاليين في جميع أنحاء البلاد.

وأصبح إلقاء التحية بالطريقة التركية التقليدية من خلال وضع اليد اليمنى على الصدر شائعا على نطاق واسع في بنغلاديش كوسيلة للحفاظ على التباعد الاجتماعي. كما صار البنغاليون على دراية بأطعمة تركيا مثل “البقلاوة” و”اللكوم” و”البوريك” و”البويوز

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us