4 كتب تساعدك على التمتع بحياة صحية

4 كتب تساعدك على التمتع بحياة صحية

يمر الوقت وتظل قضية الصحة من أهم ما يشغل الجميع، إذ يبحث كل الناس عن سبل التمتع بحياة ملؤها الصحة والعافية.

 

1- قانون الساعة البيولوجية: اخسر وزنك، واشحن طاقتك، وحول صحتك من الصباح إلى منتصف الليل (The Circadian Code: Lose Weight, Supercharge Your Energy, and Transform Your Health from Morning to Midnight)

ينتظم إيقاع الحياة اليومية للإنسان عندما يقدر على فهم إيقاع الساعة البيولوجية وطريقة عملها بالشكل الصحيح. في هذا الكتاب ستتعرف على طرق جديدة تساعدك على إدارة وقتك، وفهم ساعتك البيولوجية جيدًا.

5 نصائح تساعدك على تحسين إيقاع حياتك اليومية

1- تناول الطعام في الموعد المحدد له.

4 كتب تساعدك على التعامل مع الاكتئاب والقلق

2- تعوّد النوم والاستيقاظ في مواعيد محددة.

3- حاول التعرّض لأشعة الشمس بمقدار كافٍ خلال النهار.

4- تجنّب التعرض لشاشات الهاتف أو التلفاز أو الحاسوب قبل النوم بفترة.

5-  تجنب تناول القهوة  فهي قد تؤثر سلبًا عليك، ولا تنسَ شرب المياه باستمرار طوال اليوم.
 

2- سعيد، صحي، قوي (Happy, Healthy, Strong)

يساعدك الكتاب على إدراك حقيقة أنّ الحياة الصحية لا تعني فقط التمتع بمظهر جيد من ناحية الجسد. لكن الأهم من ذلك هو محاولة فهم الأمور الداخلية، ومحاولة فهم طريقة عمل الجسد والعقل، وفي النهاية تحصل على المظهر الجيد كمكافأة عند التزامك بهذه العادات الصحية.

6 أشياء تتعلمها من هذا الكتاب لتحسين حياتك الصحية

1- فهم طريقة عمل العقل والجسد، ومن ثم استثمار هذه المعرفة في تحسين الأنشطة اليومية الخاصة بك.

2- الدافع الصحيح لتغيير نفسك، وفهم كيف تؤثر الحياة الصحية على السعي نحو الأهداف.

3- معرفة كل شيء فيما يتعلق بالتغذية الصحية السليمة.

4- امتلاك أنواع مختلفة من الحميات الغذائية التي تساعدك على بناء العضلات وفقدان الوزن.

5- كيفية تقليل التوتر في حياتك، والتعامل معه بالطريقة الصحيحة.

4 كتب تساعدك على إيجاد المعنى لحياتك

6- أهمية التمرينات وكيف تبدأ فيها بما يناسب حياتك الصحية.

 

3- كيف تكون بصحة جيدة: المفاتيح الستة لحياة سعيدة وصحية (How to Be Well: The 6 Keys to a Happy and Healthy Life)

يتناول هذا الكتاب جوانب الحياة الصحية للإنسان من زوايا مختلفة، فالكاتب الدكتور فرانك ليبمان يرى الأمر من صورة أكثر شمولية، لذا يوضح وجود 6 مفاتيح أساسية تجعل الإنسان يعيش في حياة سعيدة وصحية.

 

1- الطعام

يوضح الكاتب أنّه بدلاً من القلق بشأن مسألة حساب السعرات الحرارية في كل وجبة، فإنه توجد طريقة أكثر سهولة، تعتمد ببساطة على اختيار المكونات الغذائية المتكاملة في الوجبات المختلفة، ودمجها معًا حتى يكون للخضراوات الحجم الأكبر، مع جعل البروتين هو المكون الأصغر، وإضافة جرعة صحية من الدهون. يمكن صنع المزيج من النسب التالية:

  1. 50%:70% من الخضراوات غير النشوية.
  2. 10%:15% من البروتينات ذات الجودة العالية.
  3. 20%:30% من الدهون الصحية.

 

2- النوم

بالطبع لا غنى عن دور النوم في الحصول على حياة صحية، فالأمر لا يؤثر على الشخص في الوقت الحالي فقط، لكنّه يؤثر بدرجة كبيرة على حياته مستقبلاً، لذا لا بد من التركيز على الحصول على قدر جيد من النوم. وفي حالة المعاناة للحصول على قدر جيد من النوم، يمكن التركيز على التعرض للضوء بالقدر الكافي، ومحاولة الوصول إلى النمط المثالي للنوم.

 

3- الحركة

يحتاج الإنسان إلى الحركة باستمرار، إذ يساعد ذلك على تحرك الأنظمة بحرية، إلى جانب الاستفادة من إنتاج بروتينات من الأنسجة العضلية لها دور مهم في الوقاية من الأمراض، وكذلك العمل كمضادات للالتهابات.

 

4- الحماية

في البيئة الحالية، يتعرض الإنسان إلى الضغوط المستمرة، إلى جانب المواد الكيميائية والمركبات المسببة للسرطان وكل شيء آخر من شأنه أن يسبب مشكلات صحية متعددة للإنسان، سواء زيادة نسبة الأمراض، أو التأثر سلبًا في أداء المهام المختلفة المطلوبة يوميًا.

 

5- الاسترخاء

في الحقيقة لا يحتاج الإنسان إلى البحث عن الاسترخاء في أماكن محددة، لكن يمكن فعل ذلك من خلال أنشطة بسيطة خلال اليوم، مثل تنفيذ تمارين التنفس. سيسهل ذلك على الإنسان الوصول إلى حالة الاسترخاء بعد المرور بكثير من الضغوط.

 

6- التواصل

يركز الكتاب على أنّ الحياة الصحية لا تتمثل فقط في تنظيم أمور الجسد، وتناول الطعام وممارسة الأنشطة المختلفة، لكنّه يهتم أيضًا بالتطرق إلى أهمية التواصل مع الأشخاص.

 4- ستة عوامل لتصبح لائقًا بدنيًّا: إنقاص الوزن المناسب لك (Six Factors to Fit: Weight Loss that Works for You)

يقدم الدكتور روبرت كوشنر في هذا الكتاب طريقة جديدة تعالج مشكلة زيادة الوزن، حيث يعرض الدكتور روبرت العوامل الرئيسة التي تمنع تحقق إدارة الوزن بالطريقة الناجحة.

وتشمل هذه العوامل:

  1. التفكير بطريقة كل شيء أو لا شيء، أي النظر إلى إدارة الوزن بأنّه إمّا تنجح الخطة كليًا، أو تفشل كليًا. وكلّما حدث خطأ في الالتزام بالخطة، قد يفكر في التوقف تمامًا.
  2. الارتباط العاطفي مع الطعام، أي شعور الشخص بالإغراء بسهولة، وعدم قدرته على مكافحة شعوره بالرغبة في تناول الطعام.
  3. التوتر بشأن إمكانية دمج أسلوب الحياة الصحي وسط ضغوط الحياة، ما يترتب عليه أن يصبح  ذلك سببًا في الضغط، لا وسيلة لتحقيق هدف يرغب الإنسان به.
  4. تناول الطعام الجاهز في المطاعم، دون الانتباه إلى أثر ذلك على جسم الإنسان، وكيف يتسبب في زيادة الوزن.
  5. عدم ممارسة الأنشطة البدنية المختلفة، إمّا بسبب قيود صحية، أو بسبب عدم امتلاك الوقت.
  6. النقد الذاتي والحديث السلبي للنفس، من خلال التقدير المنخفض للذات، ومن ثم عدم تقدير الجهود في إدارة الوزن.

 

ختامًا، الحصول على حياة صحية أمر مهم للإنسان، ولا بد من التركيز عليه بصفة دائمة، فهو أمر لا يمكن الاستغناء عنه أبدًا، سواء بإرادة الإنسان الآن، أو بأن يُفرض الأمر عليه في المستقبل في حالة حدوث مشكلات صحية. لذا، من المهم التفكير في أفضل الطرق التي تساعد على امتلاك حياة صحية طوال الوقت.

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us