جمال سليمان لـ «الشرق الأوسط»: أع

جمال سليمان لـ «الشرق الأوسط»: أع

قدم الفنان السوري جمال سليمان، عدداً كبيراً من الشخصيات التاريخية عبر أعماله الدرامية، على غرار صلاح الدين الأيوبي وعبد الرحمن الداخل، ويستعد لتمثيل دور أول ملوك ليبيا بعد الاستقلال إدريس السنوسي.

وفي حديث لـ«الشرق الأوسط»، يرى سليمان أن هناك فرقاً بين تقديم شخصية يعرفها الجمهور، وبين تقديم شخصية غير معروفة له، وأن الفيصل في ذلك هو التعبير عن روح الشخصية. وعن عمله الجديد يقول إنه «يتناول فترة حكم الملك إدريس السنوسي التي شهدت صراعاً شعبياً للتحرر من الاستعمار الإيطالي»، مضيفاً أن العمل «يلقي الضوء على التاريخ، لكنه أيضاً يشبه الوضع الراهن في العالم العربي».

وعن معايير الاختيار لديه يؤكد سليمان: «لم تختلف طريقة اختياراتي منذ دخلت مهنة التمثيل حتى الآن، فمع كل عمل جديد أتساءل: ماذا سنقول للناس؟ وأجد نفسي مسؤولاً عما يقوله العمل، مثلي مثل المؤلف والمخرج، فأنا لم أقدم عملاً يقول شيئاً مختلفاً عن قناعاتي».

ويشعر سليمان بحنين كبير لسوريا قائلاً: «أنا منتمٍ بشكل كبير لبلدي، مهما سافرت، ومهما أُتيحت لي فرص الحياة، لكن لا مكان يعادل موطن الإنسان».

وعن طموحاته بعد كل هذا العطاء الفني، يقول سليمان: «طموحي الشخصي أن يكون لدي مسرح يتسع لمائتي شخص أفتحه أمام الموهوبين (…) وأن تكون لدي مزرعة صغيرة أربي بها بعض الطيور».

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us