ماورو إيكاردي يقود ماوريسيو بوكيتينو إلى لقبه الأول في مسيرته التدريبية

ماورو إيكاردي يقود ماوريسيو بوكيتينو إلى لقبه الأول في مسيرته التدريبية

القسم الرياضى

توج باريس سان جرمان بلقب كأس السوبر الفرنسي، بعد الفوز على مارسيليا بهدفين مقابل واحد.

قاد المهاجم الدولي الأرجنتيني ماورو إيكاردي مواطنه ماوريسيو بوكيتينو إلى التتويج بلقبه الأول في مسيرته التدريبية، عندما ساهم في فوز فريقه باريس سان جرمان على مرسيليا 2-1، أمس الأول، بلنس في مباراة كأس الأبطال، الموازية للكأس السوبر التي تجمع سنويا بين بطلي الدوري والكأس الفرنسيين في كرة القدم.

ومنح إيكاردي التقدم لباريس سان جرمان في الدقيقة 39، ثم اقتنص ركلة جزاء ترجمها البديل البرازيلي نيمار الى الهدف الثاني (85)، قبل أن يقلص ديميتري باييت الفارق في الدقيقة 89.

وهو أول لقب لبوكيتينو في مسيرته التدريبية وجاء بعد ايام معدودة على تعيينه مدربا لنادي العاصمة الذي سبق له الدفاع عن ألوانه كلاعب في الفترة بين 2001 و2003، وتحديداً بعد ثلاث مباريات على خلافته الألماني توماس توخل المقال من منصبه.

ولم يحقق بوكيتينو الذي أشرف على توتنهام الإنكليزي بين 2014 و2019 أي لقب كمدرب، وكانت أفضل نتيجة له قيادة النادي اللندني إلى وصافة الدوري الإنكليزي 2017، ووصافة دوري ابطال اوروبا 2019.

وهو الفوز الرابع لبوكيتينو في 7 مواجهات له في الكلاسيكو، بعدما فاز 3 مرات كلاعب في 6 خاضها مع النادي الباريسي كلاعب.

وهو اللقب الثامن تواليا لباريس سان جرمان في المسابقة.

وفضل بوكيتينو الإبقاء على نيمار على مقاعد البدلاء على غرار قطب الدفاع بريسنل كيمبيمبي لعودتهما للتو من الإصابة في الكاحل الأيسر، والفخذ على التوالي.

وكان إيكاردي عند حسن ظن مدربه الذي أشركه منذ البداية على حساب الإيطالي مويز كين في اول مباراة للارجنتيني كساسي منذ الثاني من أكتوبر الماضي والفوز على انجيه (6-1)، حيث غاب بعدها بداعي إصابات متكررة.

ونزل فريق العاصمة بكل ثقله منذ البداية في محاولة لهز الشباك مبكراً بقيادة ايكاردي ومواطنه انخل دي ماريا وكيليان مبابي.

وسجل إيكاردي هدفا الغاه الحكم بداعي تسلل مبابي الذي مرر له الكرة أمام المرمى قبل أن يتابعها برأسه داخل المرمى (22)، ثم سجل مبابي هدفا آخر الغاه الحكم بداعي التسلل اثر انفراد (29).

وفعلها ايكاردي عندما استغل كرة عرضية من مواطنه دي ماريا داخل المنطقة، فتابعها برأسه ارتدت من الحارس ستيف مانداندا والقائم الأيسر فتهيأت امامه مجدداً فتابعها داخل المرمى الخالي (39).

وحرمت العارضة إيكاردي من التعزيز بردها تسديدته القوية بيسراه من داخل المنطقة (45+3).

وحصل إيكاردي على ركلة جزاء بعد اللجوء لحكم الفيديو المساعد “في أيه آر” اثر عرقلته من الحارس بيليه، فانبرى لها الاختصاصي نيمار على يسار الحارس (85).

وقلص باييت الفارق بمتابعة بيمناه من مسافة قريبة لتمريرة عرضية زاحفة للياباني هيروكي ساكاي (89).

Facebook Comments
admin

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Contact Us